الفردوس

we are aiming to let people read more about islam
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
red pearl - 66
 
شكوكورنكا - 25
 
marwan - 14
 
قدوتي محمد - 1
 
فومو أريشكا - 1
 
Temokaka - 1
 
المواضيع الأخيرة
» التعويذة_أحمد مطر
الأربعاء أغسطس 20, 2008 8:36 pm من طرف red pearl

» بطاقات تهنئة بالتخرج والنجاح
السبت يوليو 26, 2008 3:20 am من طرف شكوكورنكا

» الدنيا الفانية
السبت يوليو 26, 2008 3:12 am من طرف شكوكورنكا

» القاب الصحابة
السبت يوليو 26, 2008 3:09 am من طرف شكوكورنكا

» سلمان الفارسي
السبت يوليو 26, 2008 3:08 am من طرف شكوكورنكا

» **مصعب بن عمير**
السبت يوليو 26, 2008 3:07 am من طرف شكوكورنكا

» خالد بن الوليد
السبت يوليو 26, 2008 2:52 am من طرف شكوكورنكا

» عز الدين القسام
السبت يوليو 26, 2008 2:45 am من طرف شكوكورنكا

» أهم الوثائق في التاريخ الفلسطيني
السبت يوليو 26, 2008 2:38 am من طرف شكوكورنكا


شاطر | 
 

 العادات الغذائية في رمضان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
red pearl
الادارة العامة
الادارة العامة
avatar

انثى عدد الرسائل : 66
العمر : 26
الموقع : http://ferdos.yoo7.com/index.htm
العمل/الترفيه : 6aleba
تاريخ التسجيل : 08/07/2008

مُساهمةموضوع: العادات الغذائية في رمضان   السبت يوليو 12, 2008 2:15 am

العادات الغذائية في رمضان
يعد شهر رمضان المبارك فرصة عظيمة لكثير من الناس لتعديل عاداتهم الغذائية، وللتخلص من الأوزان الزائدة بالصوم، حيث يبقى المرء صائمًا لفترة تزيد غالبا عن عشر ساعات يوميًا ولمدة شهر كامل.
ومع التخطيط السليم واستشارة أخصائي التغذية في وضع برنامج غذائي للشهر؛ فإن الفرصة كبيرة جداً للانتفاع بالصوم في بناء جسم صحي ذي وزن مثالي، وإن كان الأمر لدى البعض قد يستغرق فترة أكثر من شهر للزيادة المفرطة في الوزن التي تحتاج إلى فترة أطول للتخلص منها
ومع ذلك نجد أن فئة كبيرة من الناس على العكس تزيد أوزانهم بعد شهر رمضان زيادة ملحوظة، ومرد ذلك أنه على رغم أن عدد الوجبات أقل مما هو عليه الحال في غير رمضان؛ إلا أن نوعية الأكل وكمياته هي المسؤولة عن هذه الزيادة.
فالإقبال على الحلويات والمقليات والمعجنات والأكلات الدسمة في شهر رمضان وقلة تناول الخضروات والفواكه؛ له دور سلبي كبير في زيادة الوزن مع ما يرافق ذلك من قلة الحركة، وتدني النشاط البدني الذي يصاحب رمضان في العادة.
ومن المعروف أن هذه النوعية من الأطعمة تزيد فيها السعرات الحرارية عن الأنواع الأخرى مثل البروتينات.

المشروبات والعصائر في رمضان
المشروبات بأنواعها وألونها المتعددة هي لدى البعض لازم من لوازم رمضان، وأول ما يتم شراؤه من أغراض الشهر.
ويستهلك من هذه المشروبات كميات كبيرة سواء على مائدة الإفطار أو في الجلسات العائلية المسائية.
ومع الاتجاه الملحوظ للعصائر الطبيعية وشبه الطبيعية في هذا الوقت وهو ما يعد ظاهرة صحية ونمطًا غذائيًا لا غبار عليه؛ إلا أنه لا زالت هناك نوعيات من الأشربة التي تغلب العناصر الصناعية في مكوناتها أو نكهاتها المميزة .
والملاحظات الصحية على هذه النوعية من المشروبات :
- أن لها دورًا في تسوس الأسنان وخاصة لدى الأطفال.
- أنها قد تمنع من تناول العناصر الغذائية المفيدة الأخرى، حين يكثر الصائم من شربها، وخاصة في الصيف ويستعيض بها عن الماء.
- أنها بما تحتويه من نسبة غير قليلة من السكريات تؤدي إلى زيادة الوزن.
- أن عناصرها ومكوناتها لا تخلو من مضار، وإن كانت البحوث العلمية لم يتضح منها بعد مدى الضرر الصحي للمضافات الغذائية الصناعية.
ولهذا فإن البديل الصحي هو العصائر الطبيعية والعصائر الجاهزة التي تبقى فيها الألياف وتخلو من السكر المضاف .
القهوة في رمضان
القهوة في البلاد العربية تختلف في طريقة تحضيرها ومستوى تركيزها وأوقات شربها من بلد لآخر .
ففي الخليج مثلاً لابد من شرب القهوة عند الإفطار بكميات قليلة أو متوسطة، ثم في الجلسات العائلية المسائية . والقهوة في هذه البلاد غالبا ما تكون ذات تركيز منخفض . وأما في البلاد الأخرى كمصر وبلاد الشام والعراق فتشرب القهوة بكميات وتركيز أعلى، ولا يكون ذلك عند الإفطار بل في اللقاءات والاجتماعات العائلية .
من الناحية الصحية ، للقهوة مضارها على الجهاز العصبي والجهاز الهضمي وعلى القلب كذلك . فالإكثار منها يؤدي إلى تنبيه الجهاز العصبي وصعوبات النوم، وهي تؤثر على المعدة وخاصة لدى المصابين بالتهاب المعدة المزمن أو بتقرحات المعدة والإثنى عشر.
ويمنع المصابون بأمراض ارتفاع ضغط الدم من الإكثار من القهوة إذ هي ترفع ضغط الدم .
ولهذا كله ينصح بالإقلال من شرب القهوة قدر المستطاع وشرب العصائر الطازجة بدلاً منها على الإفطار.
شرب الماء في رمضان
يحتاج الجسم بشكل طبيعي إلى كميات من الماء كل يوم للحفاظ على التوزان المائي الملحي لأعضائه . وفي رمضان حين يبقى المرء صائمًا لفترة عشر أو اثنتي عشرة ساعة فإنه يحتاج إلى تعويض فقد السوائل بالإكثار من شرب الماء بعد الإفطار بما قد يصل إلى لترين كل ليلة .
وهذه الكمية ضرورية للحفاظ على صحة الجسم، وخاصة لدى من يتوقع إصابتهم بالتهاب المسالك أو بحصوات الكلى وما شابه.
وكثير من الناس وخاصة في مثل أيامنا هذه حين يحل رمضان في فصل الشتاء يغفلون عن تناول كميات كافية من الماء، وربما يشتكون جراء ذلك من الإجهاد ومن الدوار أو غيره من الأعراض العامة، والتي يكون مردها إلى الجفاف أو نقص السوائل في الجسم.
ومع أن العصائر والفواكه وب
عض الأكلات تحتوي على نسبة من السوائل إلا إن هذا لا يغني عن شرب الماء الصافي.
ولكن لابد من التنبيه هنا إلى وجوب استشارة الطبيب في كمية المياه الواجب تناولها بالنسبة للمرضى المصابين ببعض الأمراض مثل فشل القلب المزمن إذ قد يكون الإفراط في شرب السوائل ضارًا بصحتهم.



_________________

أشهد أن لااله الا الله وأن محمد رسول الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ferdos.yoo7.com
 
العادات الغذائية في رمضان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الفردوس :: المنتديات الاسلامية :: حياتنا في رمضان-
انتقل الى: